مقتل وإصابة 18 جنديا مصريا في هجومين شمال سيناء

قالت مصادر قبلية وأمنية مصرية، إن عددا كبيرا من عناصر الجيش والشرطة سقطوا اليوم الخميس، بين قتلى وجرحى إثر هجومين منفصلين شهدتهما مدينة رفح وجنوب منطقة الشيخ زويد شمال سيناء.

وأوضحت المصادر، أن مسلحين أطلقوا النار على قوة عسكرية راجلة في منطقة الشيخ زويد، في حين استهدف هجوم بقذائف الـ "هاون" معسكر "الساحة الشعبية" في مدينة رفح.

وأفادت بأن الهجومين أسفرا حتى الآن عن مقتل 6 عناصر شرطية وعسكرية وإصابة 12 آخرين، في ظل توقعات بزيادة عدد القتلى، نظراً لوجود عدد من المصابين بحالة خطرة.

وأضافت مصادر أمنية، أن الجيش أغلق المحال التجارية الواقعة في الطريق الدولي بمنطقة الشيخ زويد، في حين سادت حالة استنفار قصوى في أجواء المنطقة، وسط سماع دوي تفجيرات وطلقات نارية تحذيرية.

ولم تعلن المصادر الرسمية حصيلة الهجومين؛ حيث اكتفى المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، بالإعلان عن "قتل القوات المسلحة لثلاثة تكفيريين خلال تبادل لإطلاق النار وقع في منطقتين بمدينة رفح في شمال سيناء"، وفق بيان صادر عنه.

وأضاف في البيان الذي نشره على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، "أثناء قيام عناصر من الجيش الثاني الميداني بأعمال المداهمة لبؤر إرهابية، رصدت 3 عناصر تكفيرية أثناء محاولتهم زرع عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك بقطاع رفح".


ــــــــــــــــــ
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.