عائلة مقدسية تناشد بالتدخل لإنقاذ حياة نجلها الأسير في سجون الاحتلال

قالت عائلة الأسير المقدسي فراس غانم (41 عامًا)، إن نجلها تعرض داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي لجلطة حادة، أدت لتدهور وضعه الصحي، مناشدة الجهات المختصة إنقاذ حياته.

وأوضح صادق غانم (والد الأسير فراس)، أن وضع نجله بات صعبًا جدًا، عقب إصابته بجلطة حادّة، مؤخرًا، مبينًا أنه يعاني من إهمال طبي متعمّد من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية، وعدم تقديم العلاج اللازم له.

وأفاد غانم أن نجله فراس يقبع في سجن "جلبوع" التابع لسلطات الاحتلال، مؤكدًا أنه يُعاني من "وضع صحي صعب". مشيرًا إلى أن نجله الأسير يقضي حكمًا بالسجن المؤبد تسع مرات

يذكر أن الأسير فراس غانم من سكان بلدة كفر عقب، شمالي مدينة القدس المحتلة، وهو معتقل منذ عام 2002.

ــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.