كيري: تنظيم "الدولة" ارتكب "إبادة جماعية" ضد الأقليات في العراق وسوريا

اتهم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "تنظيم الدولة"، بارتكاب جريمة "إبادة جماعية" ضد المسيحيين والإيزيديين والشيعة، في العراق وسوريا.

وقال كيري في بيان متلفز، بثه موقع وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، "إن هدفي اليوم هو تأكيد رأيي بمسؤولية (تنظيم الدولة) عن أعمال الإبادة الجماعية ضد الأقليات ومن بينهم الأيزيديون والمسيحيون والشيعة في المناطق الخاضعة لسيطرته"، مؤكدا أن "التنظيم يتبنى فكرة الإبادة الجماعية ويصرح بها خلال بياناته وأيديولوجيته وأفعاله" على حد قوله.

وشدد على أنه يتوجب "في النهاية الكشف عن جميع الحقائق بصورة كاملة عن طريق تحقيق مستقل ومن خلال قرار قانوني رسمي يصدر عن محكمة أو هيئة مختصة".

يذكر أن اليوم الخميس، هو الموعد النهائي في المهلة التي قدمها الكونغرس لكيري لاعلان موقفه ازاء ما يرتكبه التنظيم في العراق وسوريا بكونه "إبادة جماعية" ضد المسيحيين والإيزديين وغيرهم من الأقليات، وذلك بعد موافقة مجلس النواب في وقت سابق من الاسبوع الحالي على قرار بالاجماع يفيد بأن الإجراءات التي يقوم بها (تنظيم الدولة) تمثل "إبادة جماعية".

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يستخدم فيها وزير امريكي مصطلح "الإبادة الجماعية"، بعد استخدامه على لسان وزير الخارجية السابق كولن باول لوصف الوضع في دارفور عام 2004. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.