إخوان الأردن يحددون 7 نيسان المقبل موعدًا لانتخاباتهم الداخلية

حددت جماعة الإخوان المسلمين الأردنية السابع من نيسان المقبل موعدا لإجراء انتخاباتها الداخلية لاختيار مجلس شورى الجماعة (أعلى سلطة) ومراقب عام جديد يقود الحركة الإسلامية لأربعة أعوام قادمة.


وينتظر القيادة الجديدة للجماعة ملفات عديدة داخلية وخارجية، تبدأ من أزمتها الداخلية وتنتهي بعلاقتها المتأزمة مع النظام، فيما لم تتضح بعد شخصية المراقب العام الجديد ولم تثار التكهنات داخل الجماعة بعد حول من سيشغل هذا المنصب.


وقال الناطق الإعلامي للجماعة معاذ الخوالدة، إن المكتب التنفيذي أبلغ الشعب الإخوانية المنتشرة في المملكة (39 شعبة) بإجراء الانتخابات الداخلية في الفترة من 7-9 من نيسان المقبل لاختيار ممثليهم لمجلس شورى الجماعة.


وأضاف الخوالدة لـ"قدس برس"، أن مجلس الشورى المنتخب سيجتمع في منتصف نيسان المقبل لانتخاب المراقب العام، وأعضاء المحكمة العليا والمحكمة المركزية.


وبين أن من صلاحيات المراقب العام تشكيل المكتب التنفيذي للجماعة المكون من تسعة أفراد مع المراقب العام الجديد.


وتنتخب الشعب الإخوانية 47 عضوا لمجلس الشورى، ويصبح المراقب العام السابق عضوا في مجلس الشورى الجديد قانونا، كما ويختار المجلس 5 أفراد لم ينتخبوا ليصبحوا أعضاء في مجلس الشورى الجديد تحت مسمى الكفاءات، ليكتمل عدد أعضاء المجلس عند 53 عضوا.

ـــــــــــــــــ

من حارث عواد

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.