مصر والجزائر توقعان "مذكرة تفاهم" لتعزيز وتطوير التعاون الأمني

قالت مصادر أمنية مصرية وجزائرية متطابقة إن القاهرة والجزائر وقعتا "مذكرة تفاهم" بغرض تعزيز وتطوير التعاون الشرطي والمعلوماتي في عدد من المجالات الأمنية بين الطرفين.

وأفادت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن توقيع مذكرة التفاهم تم خلال زيارة يُجريها وزير الداخلية الجزائري، "نور الدين بدوي" على رأس وفد أمني رفيع المستوى للقاهرة.

وأوضح البيان أن المذكرة تهدف لتطوير وتعزيز التعاون الشرطي والمعلوماتي في عدد من المجالات الأمنية، بين الوزارتين.

من جانبه، ذكر وزير الداخلية الجزائري أن توقيع المذكرة "يعكس توجه بلاده لتوسيع قاعدة التعاون الأمني مع الشرطة المصرية، ورفع مستوى التنسيق الثنائي لمواجهة التحديات الأمنية التي تفرضها الظروف السياسية الراهنة في الوطن العربي".

وأشار بدوي إلى أن المذكرة تناولت سبل تعزيز أوجه التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب، والجريمة المنظمة، وتهريب المواد المخدرة.

وكان وزير الداخلية الجزائري، قد وصل، على رأس وفد أمني أمس الاثنين، للعاصمة المصرية (القاهرة)، في زيارة للبلاد (لم يعلن عن مدتها)، يلتقي خلالها عددًا من المسؤولين (بينهم وزير الداخلية مجدي عبد الغفار) لبحث بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك، وخاصة في مجال "مكافحة الإرهاب".

ـــــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.