الأسد: انتصارات الجيش العربي السوري ستُعجّل بالحل السياسي

أكد الرئيس بشار الأسد أن ما وصفه بـ "الانتصارات" التي قال بأن "عناصر الجيش العربي السوري يحققها سيكون لها تأثير على القوى والدول التي تعرقل الحل".

واتهم الأسد في مقابلة له اليوم مع وكالتي "ريا نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، دولا مثل "السعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا بالرهان على الفشل في الميدان لكي تفرض شروطها في المفاوضات السياسية".

وقال الأسد: "إن الدعم العسكري الروسي ودعم الأصدقاء لسورية والإنجازات العسكرية السورية كلها ستؤدي إلى تسريع الحل السياسي وليس العكس".

وأضاف: "نحن لم نغير مواقفنا قبل الدعم الروسي ولا بعده.. ذهبنا إلى جنيف وما زلنا مرنين".

وعما إذا كان التقدم الذي يحققه الجيش على الأرض حالياً ستقوي الموقف الحكومي في محادثات جنيف ويهدد العملية السياسية قال الأسد: "هناك من يتهمنا نحن وروسيا بذلك حيث يتم تصوير وقوف روسيا ضد الإرهاب على أنه وقوف مع الرئيس أو مع الحكومة السورية وبالتالي هو عقبة في وجه العملية السياسية.. ربما كان ذلك صحيحاً لو أننا كنا غير مرنين منذ البداية.. لو أننا كنا فعلا متعنتين.. ولكن لو عدت إلى سياسة الدولة السورية منذ خمس سنوات.. نحن استجبنا لكل المبادرات التي طرحت من دون استثناء ومن كل الاتجاهات حتى لو لم تكن صادقة.. الهدف هو أننا لا نريد أن نترك فرصة إلا ونجربها من أجل حل الأزمة"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.