إضراب "عام وشامل" بالداخل الفلسطيني في الذكرى الـ 40 ليوم الأرض

محلات تجارية مغلقة في الداخل في ذكرى يوم ألأرض

ساد الإضراب "العام والشامل"، اليوم الأربعاء، في مختلف القرى والمدن الفلسطينية في الداخل المحتل عام 48، استجابة لقرار "لجنة المتابعة العليا" لشؤون المواطنين العرب في فلسطين المحتلة، بمناسبة  الذكرى الـ 40 ليوم الأرض.

وانطلقت فعاليات "يوم الأرض" في الداخل الفلسطيني والنقب المحتليْن، وشملت زيارة عائلات الشهداء في بلدات "البطوف، سخنين، عرابة، ودير حنا"، وزيارة النُصب التذكاري، إلى جانب مسيرات جماهيرية.

وكانت لجنة المتابعة العليا، قد قررت تنظيم مسيرتان مركزيّتان بهذه المناسبة؛ الأولى في بلدة عرّابة البطّوف شمال فلسطين المحتلة عام 48، والثّانية في قرية أم الحيران في النّقب.

وقالت اللجنة في بيان لها، إن ذكرى يوم الأرض "تحل وسط تصاعد الهجمة العنصرية بقيادة شخص بنيامين نتنياهو ضد الجماهير العربية وحقوقهم المختلفة".

ودعا البيان كافة الأطر السياسية وجماهير الشعب الفلسطيني، إلى توسيع "نطاق الكفاح الجماهيري للتصدي لمخططات الاقتلاع في النقب العربي وغيرها، وجرائم هدم البيوت العربية بشكل عام".

وأشارت اللجنة العليا إلى أن نتنياهو وحكومته "يُصعدان من هجومهما السياسي المنفلت"، ضد الجماهير العربية وأطرها السياسية، محذرة من محاولة نتنياهو "شيطنة العرب، ونزع الشرعية عن وجودهم، وصولًا لإخراجهم من الوطن".

ــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.