اتحاد المحامين: معتقلون مصريون احتجوا على منع "الهواء" فحرموا من الماء

دعت منظمة "اتحاد المحامين للدراسات القانونية والديمقراطية"، لإنقاذ المساجين السياسيين في سجن وادي النطرون شمال مصر، بعدما منعت عنهم إدارة السجن المياه لعقابهم.

وقال المنظمة في بيان اليوم الاربعاء، أنه وصلها شكاوى من السياسيين المسجونين بسجن وادي النطرون، من سوء المعاملة لهم داخل ما أسموه بالقبر، إذ إنهم محبوسون في مكان لا يدخل الهواء إليه، وهذ النوع من العقاب قد شمل كافة المساجين المتواجدين على ذمة قضايا سياسية.

وقال مدير عام الاتحاد "شادي طلعت": "المساجين السياسيين، اعترضوا على منع الهواء عنهم في زنازينهم التي تفتقر للتهوية، فتم عقابهم بحرمانهم من المياه، بما في ذلك مياه الشرب، فقرروا الإضراب عن الزيارات اعتراضا على منع المياه عنهم".

ووصف ما يجري مع المساجين بأنه "غير قانوني، ولا دستورية، ومخالف للقانون الدولي، وانتهاكا صارخاً، لحياة هؤلاء الناس"، مشيرا لسعي منظمة اتحاد المحامين، لرفع شكوى لوزير الداخلية المصري، ورئيس الجمهورية، لوقف كافة التجاوزات فوراً في سجن وادي النطرون.

وتابع: "نتمنى أن يصدر قرار من وزير الداخلية، يتم فيه الإعلان عن كف الأذى عن المساجين السياسيين، بسجن وادي النطرون".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.