معطيات رسمية: الاحتلال يحتجز في سجونه 1700 أسير مريض

أفادت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز في سجونها ما يُقارب الألف و700 أسير فلسطيني "مريض".

وقالت الهيئة الحقوقية الرسمية في بيان لها، اليوم السبت، إن الاحتلال يرتكب بحق الأسرى المرضى "جرائم طبية ممنهجة"، مؤكدة أن أطباء السجون "لا يُقدمون العلاج المناسب للحالات المرضية".

وأوضحت أن من بين الحالات المرضية عشرات الأسرى من ذوي الإحتياجات الخاصة، وعدد كبير مصابين بأمراض خطيرة ومزمنة، وجرحى مصابين بالرصاص.

وطالبت الهيئة الفلسطينية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الأسرى المرضى في سجون الاحتلال. مُعربةً عن قلقها لما يتعرض له الأسرى في "مستشفى سجن الرملة".

وتابع البيان: "مستشفى سجن الرملة تفتقد لكل المقومات الصحية والإنسانية، وعبارة عن مكان لا بصلح لكي يكون عيادة متنقلة". موضحة أن الاحتلال يواصل اعتقال 20 أسيرًا من أخطر الحالات المرضية في السجون.

يُشار إلى أن اليوم (2 نيسان/إبريل) يُصادف "اليوم الوطني" للتضامن مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وكان الأسير ميسرة أبو حمدية قد ارتقى شهيدًا في مثل هذا اليوم من عام 2013، بسبب سياسة الإهمال الطبي، وكان يعاني من مرض "السرطان".

ــــــــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.