حملة إلكترونية عالمية إلكترونية تطالب برفع الحصار عن غزة

أطلقت مجموعة من الشباب المتطوعين المهتمين بالقضية الفلسطينية حملة لكسر الحصار عن غزة.

وقالت الناطقة الإعلامية باسم الحملة العالمية لكسر حصار غزة سارة سويلم، إن مجال الحملة إعلامي وإلكتروني.


وأضافت سويلم في تصريحات لـ"قدس برس"، أن هدف الحملة هو فك حصار غزة، "وأنه لاتوجد مظلة سياسية للشباب المنضوين تحت مظلة الحملة، وأن الهم الأول لشباب الحملة هو إنهاء حصار غزة"، على حد قولها.

ودشن النشطاء الحملة أمس عبر إطلاق هاشتاق #بكفي_حصار على مواقع التواصل الاجتماعي والفضائي في محاولة للتأثير على صناع القرار والرسميين لفك الحصار المفروض على قطاع غزة منذ نحو 10 أعوام.

وقالت: "حركتنا الأرقام الصادمة الموجودة على أرض الواقع قي قطاع غزة.. آلاف المرضى والطلبة الخريجين العالقين على معبر رفح الحدودي مع مصر.. حالات الفقر".


وتابعت "نظمنا الحملة للضغط على الجهات الرسمية لكسر الحصار المفروض على القطاع منذ ١٠ سنوات.. ونريد أن نضع قضية غزة عل سلم الأولويات بعد التجاهل التي تتعرض له بسبب الظروف الإقليمية".

يشار إلى أن السلطات المصرية تواصل إغلاق معبر رفح في وجه المسافرين من وإلى قطاع غزة، ما أدى إلى تفاقم معاناة الغزيين من المرضى والطلاب وذوي الإقامات وحملة الجوازات الأجنبية.

وفرضت "إسرائيل" حصارا على قطاع غزة، منذ فوز حركة المقاومة الإسلامية - حماس بالانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني 2006، وتشكيلها الحكومة الفلسطينية، بينما تشير التقارير الدولية إلى أن 80 في المئة من سكان القطاع يعتمدون على المعونات والمساعدات بسبب الحصار.

ــــــــــــــــ

من حارث عواد

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.