"إسرائيل" تضغط على "تويتر" لإغلاق حسابات تابعة لحركة حماس

قالت مصادر إعلامية عبرية إن "إسرائيل" تبذل جهودًا كبيرة في الضغط على مسؤولي "تويتر" لإغلاق حسابات مغرّدين باسم حركة "حماس"، بينهم الناطق باسم "كتائب القسام" (الذراع العسكري لحماس).

وأشارت صحيفة "المصدر" الإسرائيلية الإلكترونية، اليوم الأحد، إلى أن تويتر أغلقت حساب كتائب القسام باللغة الإنجليزية، (والذي وصل عدد متابعيه لنحو 15 ألف متابع)، مشيرة إلى أن تويتر أغلق حساب القسام باللغة العربية (وصل عدد متابعيه نحو 140 ألفًا).

وذكرت الصحيفة العبرية أن حركة حماس اتهمت إدارة تويتر (التي يُفترض أن توفّر منصّة لآراء متنوعة من دون قيد أو شرط)، بـ "التعاون" مع إسرائيل.

وكانت حركة حماس، قد شددت على أن "التعاون الخطير" بين حكومة الاحتلال وتويتر يشكل خطرًا على حرية التعبير، وأنه أداة إضافية في أيدي إسرائيل لقمع الشعب الفلسطيني وإرادته للتحرر من قيود الاحتلال، وفقًا لصحيفة "المصدر الإسرائيلية".

وأشارت الصحيفة إلى أنه بدءًا من تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015، ومع اندلاع موجة "العنف القاسية" بين إسرائيل والفلسطينيين، عملت "فيس بوك" أيضًا على إغلاق صفحات، عملت على بثّ الخوف والرعب ونشر خطاب الكراهية، وفقًا لإدعاء الصحيفة.

يُذكر أن موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"أغلق 15 صفحة تنتمي إلى حركة حماس، بزعم أنها لا تعمل وفقًا لسياسات الشركة بخصوص نشر "خطاب العنف، والتعابير العدائية أو التحريض ضدّ إسرائيل".

ــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.