الاحتلال يُحدد جلسة لـ "التداول" في التماس ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم

قرّرت "المحكمة العليا" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عقد جلسة في الـ 18من نيسان/ أبريل الجاري، للتداول في التماس تقدّم به ذوو الشهداء الفلسطينيين المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال.

وذكر الناطق باسم "الحملة الشعبية" لاستعادة جثامين الشهداء، المحامي محمد عليان، أن المحكمة "العليا" قرّرت في وقت متأخر من مساء اليوم، عقد جلسة في الـ18 من الشهر الجاري، للتداول في التماس أهالي الشهداء المحتجزين في ثلاجات الاحتلال منذ ما يزيد عن ستة شهور.

وكانت ذات المحكمة (العليا الإسرائيلية)، قد استجابت الخميس الماضي 31 آذار/ مارس الماضي، لطلب شرطة الاحتلال في إمهالها يومين إضافيين للرد على الإلتماس الذي تقدّمت به عائلات ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم، لتحديد "موعد فوري" للإفراج عن جميع الجثامين المحتجزة.

يشار إلى أن رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو"، أوعز لوزير جيشه "موشيه يعالون"، الأسبوع الماضي، بعدم الإفراج عن جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة حتى إشعار آخر.

ورصدت "قدس برس" احتجاز جثامين 12 شهيدًا من مدينة القدس وضواحيها، وثلاثة شهداء من مدن الخليل وقلقيلية وسلفيت، حيث يرفض الاحتلال تسليمهم لذويهم بسبب قيامهم بعمليات مقاومة ضد أهداف إسرائيلية خلال "انتفاضة القدس" المندلعة منذ مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي وحتى اليوم.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.