الاحتلال يعتقل فلسطينييْن ويُصيب آخرين بالاختناق شرق القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الإثنين، إمام "مسجد الصحابة"، سمير العلمي، في حي الصوانة، وشابًا من قرية العيساوية، شرقي مدينة القدس المحتلة.

وذكرت خديجة العلمي، زوجة الشيخ سمير العلمي، أن عناصر من مخابرات الاحتلال، دهموا منزلهم في حي الصوانة "بشكل همجي"، وشرعوا بـ "تفتيش دقيق" للمنزل بشكل كامل.

وأضافت لـ "قدس برس" أن عناصر الاحتلال صادروا عددًا من الهواتف وحاسوب وآخر لوحي "آيباد"، إلى جانب مبلغ 9 آلاف شيقل (ما يُعادل الـ ألفين و390 دولارًا أمريكيًا)، وأوراق تعود للشيخ العلمي.

وأكّدت أن مخابرات الاحتلال اعتقلته من المسجد قرب المنزل بعد أدائه آذان الظهر مباشرة، "ولم تسمح له بالصلاة حتى"، وأحضرته للمنزل، مستكملة التفتيش، ثم قامت باقتياده إلى مركز تحقيق "المسكوبية" غربي القدس.

يُذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت مؤخرًا شيخيْن من البلدة القديمة وسط القدس، وبلدة كفر عقب، شمالي المدينة المحتلة، وأدانتهما بـ "التحريض" من خلال الدروس الدينية في المسجد الأقصى، وحكمت عليهما بالسجن لمدد مختلفة.

وفي سياق متصل، أُصيب عشرات المواطينين الفلسطينيين بحالات اختناق، اليوم الإثنين، إثر مواجهات اندلعت بين الشبّان وقوات الاحتلال في قرية العيساوية، شرقي القدس المحتلة.

وأوضحت مراسلة "قدس برس" أن قوات الاحتلال اقتحمت ظهر اليوم، قرية العيساوية، وأطلقت قنابل الغاز والصوت "بشكل عشوائي"، ما أدّى لاندلاع مواجهات بين الشبّان والجنود.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب "محمد عيسى"، عقب نصب كمين للشبّان الذين قاموا برشق آليات الاحتلال بالحجارة.

يذكر أن سبعة مواطنين فلسطينيين كانوا قد أصيبوا بالرصاص المطاطي خلال مواجهات اندلعت أمس الأحد، في قرية العيساوية، إضافة إلى تعامل الطواقم الطبية مع عشرات الحالات بالاختناق "ميدانيًا".

ــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.