الرئيس الفلسطيني ورئيس وزراء الاحتلال يتبادلان دعوات للقاء "عبر الإعلام"

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو"، وجه دعوة لرئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" للقاء به.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية، قد أبدى استعداده للقاء نتنياهو "في أي وقت"، وأشار عباس إلى أن رئيس الوزارء الإسرائيلي "رفض اللقاء به"، خلال لقاء له بثه "التلفزيون الإسرائيلي".

وأضاف نتنياهو: "سمعت ان الرئيس عباس قال بأنني إذا دعوته للقاء فانه سيأتي (..)، أنا أوجه الدعوة له مرة أخرى (..)، سأفرغ جدول أعمالي هذا الأسبوع، وفي أي يوم يمكنه الحضور سأكون هنا".

وأشار نتنياهو إلى أنه سيناقش مع رئيس السلطة الفلسطينية (في حال موافقته على الدعوة)، سبل إنهاء "حملة التحريض الفلسطينية ضد إسرائيل". متابعًا: "بابي مفتوح أمام من يريدون السعي إلى سلام مع إسرائيل".

وكان عباس قال للقناة العبرية الثانية الخميس الماضي، إنه اقترح إجراء لقاء بين عباس ونتنياهو، بهدف مناقشة طلب الفلسطينيين وقف عمليات الجيش في المناطق المصنفة "A"، لكن نتنياهو لم يرد بالإيجاب على الاقتراح.

وأوضح عباس أن ذلك طُرح خلال المحادثات بين قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية ومنسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في المناطق "الجنرال يوآب مردخاي" وقائد المنطقة الوسطى "روني نوما".

وكان رئيس الدولة العبرية "رؤوفين ريفلين"، قد أعلن قبل يومين أنه مستعد للقاء عباس "إذا كان جادًا" فيما قاله حول معارضته للإرهاب، ويريد استئناف المفاوضات، بالتنسيق مع الحكومة.

يذكر أن المفاوضات "الفلسطينية- الإسرائيلية" توقفت في شهر نيسان/ أبريل 2014، بعد رفض "إسرائيل" وقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاق "أوسلو".

ـــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.