نابلس .. الاحتلال يشدد من إجراءاته ويفرض حظرا للتجوال على "حوارة"

شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، من إجراءاتها العسكرية في محيط مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، وفرضت حظرا للتجوال على بلدة "حوارة".

وأوضح رئيس بلدية "حوارة"، ناصر الحواري، أن قوات الاحتلال وعقب إصابة مستوطنة إسرائيلية بعد رشق مركبتها بالحجارة، قامت باقتحام البلدة وفرضت حظر التجوال عليها.

وأضاف الحواري خلال حديث مع "قدس برس"، أن الاحتلال أجبر أصحاب المحلات التجارية على إغلاقها، ولاحق المواطنين وسط البلدة بذريعة البحث عن مُلقي الحجارة.

وأشار إلى أن مجموعات من المستوطنين تواجدت على الشارع الرئيس وسط البلدة "وقاموا بأعمال عربدة وهاجموا بعض المواطنين، بحماية من جنود الاحتلال".

من جهتهم، أفاد شهود عيان لـ"قدس برس"، أن قوات الاحتلال أغلقت شارع "يتسهار" المحاذي للمستوطنة الإسرائيلية جنوب نابلس، في كلا الاتجاهين ومنعت حركة المواطنين الفلسطينيين.

كما شدد الاحتلال من إجراءاته العسكرية على حاجز "حوارة" العسكري الذي أغلقه أمام المغادرين من مدينة نابلس، كما أغلق حاجز "زعترة" أمام الداخلين للمدينة، الأمر الذي دفع المواطنين الى سلوك طرق إلتفافية أخرى.

ـــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.