الاحتلال يخلي سبيل مسنة مقدسية شريطة مثولها للمحاكمة

أفرجت شرطة الاحتلال، عن المرابطة المقدسية زينات عويضة "أم إيهاب" (63 عاماً)، عقب اعتقالها من منزلها فجر اليوم السبت.

وذكر المحامي رمزي كتيلات أن شرطة الاحتلال أفرجت عن المسنّة عويضة شرط امتثالها أمام محكمة "الصلح" الإسرائيلية في الساعة الثامنة من مساء اليوم، إلى جانب استكمال التحقيق معها غداً صباحاً في مركز "المسكوبية" في المدينة.

وأضاف في تصريحات لـ "قدس برس"، أن التهمة التي وجّهتها الشرطة لها هي "الانتماء لمنظمة محظورة".

وكانت قوات الاحتلال، اقتحمت فجر اليوم منزل عويضة في قرية "العيساوية" شرق القدس المحتلة، واعتقلتها واقتادتها لأحد مراكز التحقيق في المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال خلال الأسبوع الماضي عددًا من المرابطين والمرابطات منهم من أفرج عنه إما بشرط أو بدون، ومنهم من حددت له جلسة في محاكم الاحتلال يوم غد الأحد، وآخرون ما زالوا قيد الاعتقال والتحقيقات.

وفي خطوة تصعيدية، اعتقلت شرطة الاحتلال أمس خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد سليم عقب خروجه من المسجد، بحجة أن خطبته كانت “تحريضية”. 

وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية د.هايل داوود في بيان له، إن اعتقال قوات الاحتلال لـ”رجل دين” يمارس عبادته خطوة مرفوضة، معتبراً بأنه تدخل في شؤون المسجد الأقصى، وتجاوز على واجباته والتزاماته كـ”سلطة محتلة”، كما يشكّل مخالفة للقوانين الدولية.

وأشار إلى أن الحكومة الأردنية قامت من خلال وزارة الخارجية ومدير مديرية أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب، بمتابعة اعتقال الشيخ محمد سليم الذي تم الإفراج عنه عقب ساعات من اعتقاله. 

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت الشيخ سليم من “باب حطة” - أحد أبواب المسجد الأقصى- واقتادته للتحقيق في مركز شرطة الاحتلال “القشلة” في باب الخليل غربي القدس.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم كانت “تحريضية”، وأنه بعد الانتهاء من الخطبة بدأ المصلون بالتكبير، بحسب البيان.

______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.