"التجمع الإعلامي": ملاحقة واعتقال الاحتلال للصحفيين سياسة ممنهجة

اتهم التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني" (غير حكومي)، سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بتعمد استهداف الصحفيين الفلسطينيين بالملاحقة والاعتقال، ضمن ما وصفته بـ "السياسة الاسرائيلية الممنهجة" والتي تعدف إلى منعهم من نقل حقيقة الإرهاب الإسرائيلي المتواصل بحق أبناء شعبنا.

أكد تجمع إعلامي فلسطيني، إن الأيام القليلة الماضية شهدت  تصعيدا إسرائيليا بحق الصحفيين الفلسطينيين لا سيما في القدس والضفة الغربية المحتلتين، ما يشير إلى سياسة إسرائيلية ممنهجة تستهدف التركيز في ملاحقة واعتقال الصحفيين لمنعهم من نقل حقيقة الإرهاب الإسرائيلي المتواصل بحق أبناء شعبنا.

وأشار التجمع، في بيان له اليوم، إلى أن آخر تلك الاعتداءات إقدام قوات الاحتلال مساء أمس الاثنين، على اعتقال المصور الصحفي حازم ناصر، لدى مروره على حاجز "يتسهار" جنوبي نابلس (شمال القدس المحتلة) ، حيث تم نقله إلى معسكر "كدوميم" العسكري، وذلك بعد ساعات من توقيف نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر لدى عودته إلى الضفة الغربية عبر معبر الكرامة (الفاصل بين الضفة الغربية والأردن).

كما يأتي هذا التصعيد بعد يوم واحد فقط من اعتقال الصحفية المقدسية سماح دويك من منزلها في حي "رأس العمود" بمدينة القدس المحتلة.

وأكد التجمع، على أن ما تقوم به "إسرائيل" من استهداف متواصل للصحفيين يمثل إرهابًا منظمًا تنتهجه دولة الاحتلال؛ بهدف إرهاب الصحفيين ومنعهم من مواصلة تغطيتهم الصحفية لأحداث انتفاضة القدس وما يرافقها من جرائم إسرائيلية بحق شعبنا.

وطالب كافة المؤسسات الحقوقية التي تعنى بالعمل الصحفي والإعلامي، وفي مقدمتها "الاتحاد الدولي للصحفيين"، ومنظمة "مراسلون بلا حدود"، إلى التدخل العاجل لوقف هذه الانتهاكات والعمل فورا على إطلاق سراح جميع الصحفيين من سجون الاحتلال.

وتؤكد مؤسسات تعنى بالحريات الإعلامية في فلسطين، تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين العاملين داخل الأراضي المحتلة، حيث يواصل الاحتلال اعتقال نحو 18 صحفيا فلسطينيا في سجونه، فيما اعتقل مؤخراً نحو 150 ناشطا على صفحات التواصل الاجتماعي بحجة "التحريض".

_______

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.