"حماس": المساس بالمسجد الأقصى خطّ أحمر وشعبنا "لن يبقى صامتًا"

حذر الاحتلال من "مغبة" استمرار تدنيسه

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، عزّت الرّشق، إن الشعب الفلسطيني "لن يبقى صامتًا" أمام التهديدات المستمرة التي تطال الأقصى المبارك، والمخططات التي تعمل على تنفيذها ما تسمّى "جماعات الهيكل".

وشدد الرشق في حديث خاص لـ "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، على أن الشعب الفلسطيني سيتصدى لمخططات اقتحام وتدنيس الأقصى "بكل الوسائل".

وحذر القيادي في حماس "الاحتلال الصهيوني" من تواطئه مع المتطرّفين في تنفيذ مخططات اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى، ومن "مغبّة" تداعيات الاستفزازات التي ستقوم بها جماعات المتطرّفين داخل المسجد.

وتابع الرشق: "المساس بجزء من الأقصى خط أحمر، وشعبنا لن يقبل التقسيم الزماني أو المكاني للمسجد الأقصى، وسيبقى إسلاميًا خالصًا".

ودعا القيادي في "حماس"، جماهير الشعب الفلسطيني إلى تكثيف الرّباط والاعتكاف وشدّ الرّحال إلى المسجد الأقصى، والتصدّي لكل الاقتحامات والتدنيس والاعتداء عليه، وإفشال مخططات التهويد والتقسيم.

وطالب الرّشق وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والعالمية بتغطية الأحداث وكشف جرائم الاحتلال ضد المسجد الأقصى والمرابطين فيه، وفضح انتهاكات المتطرّفين ومخططاتهم لانتهاك حرمة الأقصى، وفق تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.