الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين بينهم طفل من القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، ثلاثة مواطنين بينهم طفل من مدينة القدس المحتلة، واقتادتهم لمراكز التحقيق.

وذكر رئيس "لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين"، أمجد أبو عصب أن قوات الاحتلال اعتقلت طفلاً من البلدة القديمة في القدس، حيث كان في طريق عودته من المدرسة.

وأضاف لـ"قدس برس" أنه لم يتم التعرّف بعد على هوية الطفل، الذي تم اقتياده إلى أحد مراكز شرطة الاحتلال في المدينة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الشيخ إبراهيم عميرة، عقب مداهمة منزله في قرية "صور باهر"، وقامت بتفتيشه قبل اقتياده للتحقيق، كما اعتقلت المواطن علي سرور من بلدة "جبل المكبر"، الواقعتان جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.

وجرى اعتقال الشيخ عميرة وسرور وهما من روّاد المسجد الأقصى، ضمن سلسلة اعتقالات لعدد من رواد المسجد طالت العشرات منذ بداية الشهر الجاري.  

وشهدت مدينة القدس المحتلة عدة حواجز تفتيشة، ما أعاق تنقّل المواطنين الفلسطينيين خاصة وسط مدينة القدس وبلدة سلوان والعيساوية.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال نصبت كاميرات مراقبة على أحد مداخل قرية العيساوية (طريق الجامعة). 

_______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.