اتحاد المقاولين: اجتماع معبر بيت حانون كان عامًا ولم يخرج بشيء

قلل اتحاد "المقاولين الفلسطينيين" من أهمية الاجتماع الذي عقد مؤخرًا بين الجانب الإسرائيلي ووزارة الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، في معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة حول مشاكل المقاولين والقطاع الخاص الفلسطيني.

وأكد الاتحاد في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء أن الاجتماع الذي عقد يوم الأحد الماضي بين الجانب الاسرائيلي وممثلين عن وزارة الشؤون المدنية وبحضور ممثلين عنهم "كان عامًا ولم يخرج عنه أي شيء".

وتابع: "تم اللقاء بتنسيق من وزارة الشئون المدنية ومشاركتها؛ حيث تم طرح كافة القضايا ومشاكل المقاولين والقطاع الخاص والتي تعيق أعمالهم".

وشدد على أنه تم الاتفاق على تشكيل لجان متخصصة من الاتحاد والشؤون المدنية والجانب الإسرائيلي تعالج كل موضوع على حدى.

وكشف البيان أن اتحاد المقاولين سيقوم بإعداد مقترح من جانبه لكل مشكلة تناقش في اللجنة المشتركة. مضيفًا: "لم يتم التوصل لتفاهم أو حلول محددة حيث كان النقاش عامًا ولم يتم الدخول في التفاصيل".

وأضاف: "أي نتائج يتم التوصل لها لتخفيف معاناة المقاولين والقطاع الخاص في اللجان المشتركة سيتم الإعلان عنها في حينه، ووزارة الشؤون المدنية هي الجهة المسؤولة عن التنسيق وإعلان النتائج".

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تمنع منذ أسبوعين إدخال الإسمنت ومواد البناء، مما أوقف العمل في مشاريع الإعمار، الأمر الذي يهدد تعاقدات المقاولين مع الجهات المانحة ويُكبدهم خسائر كبيرة.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.