رام الله.. "مؤتمر المانحين" يدعو لاتخاذ إجراءات "فاعلة" لإغاثة غزة

دعا مشاركون في "مؤتمر المانحين"، والذي عقد اليوم الأربعاء، في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، لبحث إعادة إعمار قطاع غزة للإسراع في إجراءات "فاعلة" لإغاثة القطاع.

وشدد المُؤتمرون على ضرورة أن تتجاوز إجراءات الإعمار الإدانة والاستنكار للجرائم التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي إبان الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

بدوره، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، خلال كلمة له في المؤتمر إن إعادة إعمار غزة سيكون المدخل الأساس لإعادة المصداقية لـ "عملية سياسية جادة ومتوازنة، تُنهي الاحتلال".

وأوضح أن مؤتمر المانحين "أول مراجعة شاملة لنتائج عملية إعمار غزة". مشيرًا إلى أنه دليلًا على وقفة الضمير الإنساني إلى جانب معاناة الفلسطينيين وعذاباتهم.

وأفاد الحمد الله أن القيود والشروط التي تضعها "إسرائيل" لإدخال مواد البناء وتنفيذ المشاريع، وتباطؤا عملية التمويل وإيفاء المانحين بتعهداتهم المعلنة، تسبب في تعطيل وتأخير جملة من التدخلات التي كان من المزمع تنفيذها.

من جانبه، قال وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني، مفيد الحساينة، إن الجانب الفلسطيني يلمس اهتمامًا كبيرًا من الجهات المانحة المشاركة في المؤتمر، مؤكدًا: "وسيكون لها الأثر الملموس على عملية إعادة الاعمار خلال الأشهر القليلة القادمة".

وأعلن عن صرف الدفعات المالية للمستفيدين من المنحة الكويتية المرحلة الأولى، خلال الأسبوع القادم.

ويشار إلى أن دولة الاحتلال هدمت قرابة 40 ألف وحدة سكنية (ما بين كلي وجزئي) خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة؛ صيف 2014، حيث تعهدت الدولة المانحة في مؤتمر شرم الشيخ لإعادة إعمار غزة في تشرين أول/ أكتوبر من العام ذاته، وتعهدوا بدفع 4 مليار و500 مليون دولار.

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز/ يوليو 2014 لحرب إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، والمنشآت الصناعية والمساجد والمدارس، وارتكاب مجازر مروعة.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.