الاحتلال يُصادق على بناء 421 وحدة استيطانية "جديدة" بالضفة الغربية والقدس

صورة أرشيفية

قالت مصادر إعلامية عبرية إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، ووزير جيشه "موشيه يعلون"، صادقوا خلال الأسابيع القليلة الماضية على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية عبر موقعها الإلكتروني، مساء اليوم الأربعاء، أن قسمًا من هذه الوحدات ستُبنى في المستوطنات "المعزولة" (خارج الكتل الاستيطانية)، مشيرة إلى أن المخططات جاءت بعد فترة دامت سنة من "التجميد الصامت" لإقرار مخططات جديدة.

وأفادت أن الحكومة الإسرائيلية، من خلال المصادقة على أوامر البناء الجديدة، أعطت "الضوء الأخضر" لـ "مجلس التخطيط الأعلى في الإدارة المدنية" التابعة لسلطات الاحتلال للدفع بمخططات بناء استيطاني جديدة.

وبينت هآرتس أن المخططات تشمل 54 وحدة في مستوطنة "هار براخا" (يسكنها عدد من أعضاء الكنيست من حزب "الليكود" جنوبي نابلس)، و17 في مستوطنة "ريفافا" (قرب سلفيت)، و48 في مستوطنة "غاني موديعين" الحريدية (قرب رام الله)، و34 سكنية في مستوطنة "تقواع" (شرق بيت لحم).

وشملت المخططات توسيع مسطح مستوطنة "نوكديم" (شمالي شرق القدس)، وإخلاء 69 كرافانًا وبناء 70 وحدة استيطانية، بالإضافة لبناء 76 وحدة في "غفعات زئيف" (شمال القدس) و24 وحدة في "رمات ميمرا" و98 وحدة في مستوطنة "نيريا" (قرب قرية رأس كركر غربي رام الله).

وكان ما يسمى "مجلس التخطيط الأعلى" صادق في كانون الثاني الماضي على بناء 153 وحدة استيطانية بالضفة، فيما تزعم حكومة نتانياهو أنها جمدت مخططات بناء في الشهور الأخيرة بسبب ضغوط دولية، لكن البناء في المستوطنات لم يتوقف أبدا خلال هذه الفترة.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.