الحمد الله يطالب بإرسال لجنة تحقيق دولية للوقوف على معاناة الأسرى

طالب رئيس حكومة "التوافق" الفلسطينية، رامي الحمد الله، بإرسال لجنة تحقيق دولية لزيارة سجون الاحتلال والوقوفِ على مُعاناةِ الأسرى الفلسطينيين والمُمارسات القمعية التي تمارس ضدهم.

وشدد الحمدالله في بيان صحفي له اليوم الأحد، بمناسبة "يوم الأسير الفلسطيني" على أن "إسرائيل أحالتْ وطننا إلى سجن كبير، وهي تحكِم حصارها على قطاع غزة المكلوم وتعرقل جهود إعادة البناء والحياة إليه (...)، وتشن حملة اعتقالات واسعة وغير مسبوقة.

وأشار إلى أنه "في الأشهر الثلاثةِ الأخيرة من العام الماضي، اعتقلتْ قوات الاحتلال الإسرائيليّ نحو 4800 مواطن، منهم حواليّ 1400 طفل وقاصر، معظمهم من القدس والخليل".  

وأردف رئيس الوزراء: "يأتي هذا في وقت تجنح فيه الحكومة الإسرائيلية، نحو المزيد من التطرف والعنف والكراهية، وتمارس سياسة التحريض ضد شعبنا، وتطلق العنان لجيشها ومستوطنيها ليرتكبوا أبشع الجرائم وأعمال التنكيل. وقد سعتْ، عبر تشريعاتها، إلى فرض المزيد من المعاناة والعقوبات على شعبنا (....)، ويستمر في اعتقال أبناء شعبِنا حتى على خلفية نشر صور وآراء على مواقع التواصل الاجتماعي، هذا بالإضافةِ إلى مشاريعَ لقوانين أُخرى عُنصرية خَطيرة".

وأكد أن "مُعاناة الأسرى كانتْ ولا تَزال، جزءاً من معاناة الشعب الفلسطينيّ كَكُل، الذي يتعرض، بجميع فئاته ومكوناته، إلى عقاب جماعي، تحاول إسرائيل من خلاله مصادرة حريتهِم وأرضهم ومقومات رزقهم، بل وخنق الأمل وكسر إرادة الحياة فيهم".

كما دعا رئيس حكومة "التوافق"، المجتمع الدوليّ والمؤسساتِ الرَسميةِ والحقوقيةِ والإنسانيةِ، إلى مسائلة إسرائيل ومحاسبتها عن جرائمها وانتهاكاتها المتواصلة، وإعمال نظام حماية ورقابة فاعل، يحمي الأسرى ويتابع وضعَهم.

ويحي الفلسطينيون في السابع عشر من نيسان /إبريل من كل عام "يوم الأسير الفلسطيني" والذي أقره المجلس الوطني الفلسطيني في عام 1974، خلال دورته العادية يوم السابع عشر من نيسان/ابريل، يوماً وطنياً للوفاء للأسرى وتضحياتهم، باعتباره "يوما لشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم في الحرية، ووفاءً لذكرى شهداء الحركة الوطنية الأسيرة".

ـــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.