السلطة الفلسطينية: الأيام المقبلة ستشهد مواقفا سياسية "غير مألوفة"

قال الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن الأيام والأسابيع القريبة المقبلة، ستشهد مواقف سياسية واضحة "ستخرج عن المألوف"، مؤكدًا "نحن أمام مفترق هام وخطير".

وأضاف أبو ردينة، في تصريح نقله التلفزيون الرسمي التابع للسلطة، "القضية الفلسطينية أمام مفترق طرق، والرئيس محمود عباس يتحرك عربيًا ودوليًا لوضع الجميع أمام مسؤولياته"، كما قال.

وأشار أبو ردينة إلى أن رئيس السلطة، محمود عباس، يقوم بجولة أوروبية ودولية، "وسيقوم بعربية هامة"، متابعًا "هنالك قرارات فلسطينية، وهناك حركة فلسطينية مع الدول الأوروبية الهامة".

وأضاف "الهدف من جولات الرئيس عباس، وضع النقاط على الحروف وعدم السماح باستمرار الوضع الحالي على ما هو عليه (...)، ونحن نحذر الجميع أن استمرار عدم حل القضية الفلسطينية سيؤدي إلى مزيد من العنف والفوضى والإرهاب في العالم بأسره".

وطالب الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية حكومة الاحتلال الإسرائيلي بوقف إجراءاتها، والتراجع عن المواقف المدمرة "للمسيرة السلمية"، وفق قوله.

واعتبر أنه "لم يعد من الممكن القبول بهذه السياسة الإسرائيلية، وبهذا العجز الأمريكي والتراجع الدولي في شؤون القضية الفلسطينية".

ودعا المسؤول الفلسطيني الدول الكبرى بأن تتراجع عن "مفاهيمها السابقة وانحيازها الكامل للحكومة الإسرائيلية"، مشيرًا "الحكومة الإسرائيلية تجرُ المنطقة إلى مزيدٍ من العنف والدمار والمشاكل التي لا نهاية لها".

ـــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.