رئيس الوزراء الفلسطيني يؤدي زيارة رسمية إلى الجزائر

استضافت العاصمة الجزائرية اليوم الاثنين مباحثات جزائرية ـ فلسطينية استهدفت سبل تعزيز التعاون في مجال التدريب الأمني والحماية المدنية.

وذكرت "وكالة الأنباء الجزائرية"، التي أوردت الخبر اليوم، أن "وزير الداخلية والجماعات المحلية في الجزائر نور الدين بدوي بالجزائر تحادث مع رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، الذي يقوم منذ امس الاحد بزيارة رسمية الى الجزائر تدوم ثلاثة ايام.

وأكد بيان لوزارة الداخلية الجزائرية، أن "المحادثات التي حضرها وفدا البلدين تمحورت حول سبل تعزيز التعاون القائم بين الجزائر وفلسطين لا سيما في مجال التدريب بالنسبة لأعوان الشرطة والحماية المدنية وتكوين المكونين في هذا المجال".

واضاف نفس المصدر: "ان الجانبين تطرقا ايضا إلى مسألة تطوير التبادلات وكذا إقامة التوأمة بين المدرسة الوطنية للإدارة ونظيرتها الفلسطينية حديثة النشأة، حيث اتفق الطرفان على أن تشمل هذه العملية المساعدة في التأهيل والتكوين"، وفق البيان.

ونقلت الوكالة عن رئيس الوزراء الفلسطيني تأكيده، أن زيارته إلى الجزائر "تدخل في إطار التعاون وتبادل الخبرات في عدد من المجالات الحيوية التي تساعد على تشييد و بناء الدولة الفلسطينية حديثة النشأة"، على حد تعبيره.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، الذي يزور الجزائر بدعوة من الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال، قد التقى أمس رئيس المجلس الشعبي الوطني، محمد العربي ولد خليفة، بمقر المجلس.

وأوضح بيان للمجلس أن هذا اللقاء "أتاح الفرصة للجانبين التأكيد على نوعية العلاقات التي تجمع بين الجزائر وفلسطين والحديث عن سبل دعم القضية بشتى الوسائل الفعالة".

وأكد رئيس المجلس أن الجزائر "تتبنى موقفا ثابتا بخصوص القضية الفلسطينية"، مبرزا أن "الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني كان دائما حاضرا في كل النشاطات الدبلوماسية للبرلمانيين الجزائريين"، وفق البيان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.