ليبيا.. هاموند يعد بمساعدة "حكومة الوفاق" بـ 10 مليون جنيه استرليني

وصل، صباح اليوم الاثنين، وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إلى العاصمة الليبية طرابلس، واجتمع، فور وصوله، برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج بالقاعدة البحرية بوستة.

وأكد هاموند عقب اللقاء أن بريطانيا "تقف مع حكومة الوفاق الوطني"، ووعد بـ"تقديم 10 مليون جنيه استرليني لدعمها".

وذكر هاموند، أن بلاده ستعيد فتح سفارتها في طرابلس "عندما يتوفر الأمن فيها"، مبديا الاستعداد لـ"للتعاون في التدريب إذا طلبت حكومة الوفاق ذلك".

وأضاف: "نحن سنقوم بتقديم الدعم الفني للمؤسسات السيادية الليبية المؤسسة الوطنية للنفط والمصرف المركزي ومؤسسة الاستثمار بما يمكنها من أداء عملها".

وتابع: "لقد اطلقنا عملية لمواجهة الهجرة غير النظامية ، ونتطلع في المدى القريب لاعادة عمل سفارتنا في طرابلس".

من جهته أكد عضو المجلس الرئاسي محمد العماري أن زيارة وزير الخارجية البريطاني فيليب هوموند لطرابلس اليوم تعتبر رسالة قوية من المجتمع الدولي لدعم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وقال العماري: "تم التطرق خلال اجتماع المجلس مع الوزير البريطاني إلى بعض الجوانب التي يمكن لبريطانيا أن تقوم بدور مهم بإعتبارها دولة لها تأتير في المجتمع الدولي وهي المسؤولة عن الملف الليبي في مجلس الامن، خاصة الحالات الانسانية وحلحلة الارصدة الليبية المجمدة في الخارج"، وفق تعبيره.

وتأتي زيارة وزير الخارجية البريطاني إلى ليبيا في أعقاب أسبوع حافل بزيارات عدد من المسؤولين الدوليين إلى ليبيا، ومنهم وزراء خارجية إيطاليا وفرنسا وألمانيا، وعدد من السفراء الغربيين.

كما تتزامن زيارة وزير الخارجية البريطاني إلى طرابلس مع موعد انعقاد جلسة البرلمان الليبي اليوم لمنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قد التقى مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر، قبيل جلسة المجلس لمنح الثقة لحكومة الوفاق وتعديل الإعلان الدستوري.

هذا ونقلت صحيفة "بوابة الوسط" الليبية عن مصادر في البرلمان الليبي، حديثه عن أن أعضاء مجلس النواب الداعمين الاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني سيعقدون جلسة في مدينة ليبية أخرى، قد تكون غدامس جنوب غرب ليبيا، أو البيضاء في حال فشل عقد جلسة اليوم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.