نائب الرئيس الأمريكي ينتقد التوسع الاستيطاني للاحتلال في فلسطين

اعتبر نائب الرئيس الأمريكي جون بايدن، أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يسير بمستقبل "إسرائيل" في طريق خاطئ.

انتقد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، السياسات التي تنتهجها حكومة الاحتلال الإسرائيلي في الآونة الأخيرة، قائلا إن "بعض قرارات (رئيس الحكومة الإسرائيلية) بنيامين نتنياهو، تذهب بإسرائيل في طريق خاطئ".

وأضاف بايدن، خلال كلمة ألقاها مساء أمس الاثنين في واشنطن، أمام جماعة ضغط يهودية تدعى "جي ستريت"، إن عددا من قرارات الحكومة الإسرائيلية، وخاصة سياسة توسيع المستوطنات، "تسير بإسرائيل باتجاه الدولة الواحدة وهو اتجاه خاطئ".

وتوقفت آخر مفاوضات للتسوية بين السلطة والاحتلال الإسرائيلي في النصف الأول من عام 2014، بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية من دون أن تسفر عن تقدم في "حل الدولتين".


وأوضح بايدن أنه تقع على عاتق الولايات المتحدة، كونها تدعم حل الدولتين، "مسؤولية الضغط على الحكومة الإسرائيلية لانتهاج طريق السلام، من أجل التوصل لحل للقضية الفلسطينية - الإسرائيلية".

وقال "بايدن" إن زيارته الأخيرة للمنطقة، التي التقى خلالها الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، لم تبث به الأمل، معبرا عن اعتقاده أنه "لا توجد إرادة سياسية لدى الطرفين للبدء في مفاوضات حقيقية".

-------------------------------------

رصد .. مصادر

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.