إسرائيل تهدم قرية العراقيب العربية في النقب للمرة 97

باتت قرية "العراقيب" في النقب الفلسطيني المحتل، قصة من قصص الصمود في وجه الاحتلال، ورمزا للمقاومة الشعبية التي ينتهجها الفلسطينيون.

هدمت جرافات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، قرية "العراقيب" الفلسطينية بصحراء النقب، جنوبي فلسطين المحتلة عام 1948، للمرة الـ 97  منذ تموز/يوليو 2010، بدعوى البناء بدون ترخيص، وبأن القرية أقيمت على أراضي الدولة العبرية كما يقول شيخ القرية عزيز الطوري.

وأضاف الشيخ الطوري،  لـ"قدس برس"، ان قوات كبيرة من عناصر الاحتلال، دهمت القرية برفقة الجرافات، وهدمت جميع  منازل القرية، وسط سخط كبير من الأهالي الذين تشردوا في العراء.

وتعرضت قرية "العراقيب" على مدار السنوات الماضية، إلى عمليات هدم متكررة، من قبل جرافات الاحتلال، ويشرع أهالي القرية بعد كل عملية هدم بساعات، إلى إعادة بناء بيوتهم من جديد.

وأكد الطوري، إنهم يمتلكون أرض القرية قبل احتلال فلسطين عام 1948، وأنهم ورثوها عن آبائهم وأجدادهم الفلسطينيين، مشيرا إلى مقبرة القرية التي أقيمت ايام الحكم العثماني لفلسطين.

وأشار الطوري إلى أن سلطات الاحتلال تطالبهم بملايين الشواكل، كمصاريف هدم منازلهم عن سنوات سابقة، إضافة إلى أن محاكم الاحتلال فرضت عليهم غرامة بقيمة 50 ألف شيكل (13 ألف دولار) عن كل يوم يتواجدون فيه على أراضي القرية.

وأضاف، أن شرطة الاحتلال فتحت عشرات الملفات بحق سكان القرية بعضها جنائي وبعضها مدني، مما يضطرهم من رجال ونساء واطفال إلى التواجد في محاكم الاحتلال التي تنظر بهذه الملفات بشكل دائم.  

يعيش في صحراء النقب نحو 220 ألف فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات بعضها مقام منذ مئات السنين.

وترفض سلطات الاحتلال الاعتراف بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء، وتسعى إسرائيل لتركيزهم في ثماني بلدات تحولت إلى مراكز للبطالة والفقر وهي أشبه بمخيمات اللاجئين بحسب الأهالي ومسؤولين هناك.

وينظم أهالي القرية منذ عدة سنوات مظاهرة احتجاجية بالقرب من مدينة بئر السبع يوم الأحد من كل أسبوع، للمطالبة بوقف عمليات الهدم والانتهاكات التي تتعرض لها العراقيب.

وتبلغ مساحة النقب 12 مليون دونم، بما يشكل نحو 40 في المائة من مساحة فلسطين التاريخية، وصادر الاحتلال منها 11 مليونًا، بحسب مصادر فلسطينية.

ــــــــــــــ

من سليم تاية

تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.