نقل الأسير المريض بسام السايح لـ "مشفى الرملة" بعد تدهور صحته

أعلنت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين"، اليوم الثلاثاء، أن إدارة "مصلحة السجون" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، نقلت الأسير المريض بسام السايح من سجن "إيشل" إلى مشفى "سجن الرملة" إثر تدهور وضعه الصحي.

وذكرت الهيئة الحقوقية الفلسطينية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن إدارة مصلحة السجون نقلت الأسير المريض بالسرطان بسام السايح (43 عامًا) من "إيشل" إلى مشفى الرملة "وهو في وضع صحيّ صعب".

وقالت الهيئة إن الأسير السايح يعاني من سرطان الدم منذ العام 2013، ومن سرطان العظام منذ العام 2011، وهو يتلقى العلاج الكيماوي، بالإضافة لمعاناته من ضعف في عضلة القلب، ومشاكل في الرئة، مشيرة إلى أنه معرّض "للموت المفاجئ في أية لحظة".

يذكر أن الأسير السايح من مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، اعتقل في الـ 8 تشرين أول/ أكتوبر 2015، رغم وضعه الصحي الصعب، ولا زال موقوفًا.

ــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.