أوباما: سنعمل من أجل أن تحترم إيران الاتفاق النووي

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما استمرار بلاده في دعم دول مجلس التعاون الخليجي بكل ما تحتاجه لضمان أمنها واستقرارها.

وشدد أوباما في كلمة له اليوم الخميس في القمة الخليجية ـ الأمريكية بالرياض، أن واشنطن ستستمر في دعم العراق في التصدي لتنظيم الدولة، وكذلك الأمر في سورية.

وأكد أن بلاده ستعمل من أجل أن تحترم إيران ما التزمت به في الاتفاق النووي.

وأضاف: "هناك قلق من تصرفات إيران ، ونحن نتابع ذلك، ونتابعها تزويدها لبعض الأطراف بالسلاح، ونحن نود لإيران أن تكون دولة مسؤولة في المنطقة، ونريد أن تحل نزاعاتها مع دول الجيران".

وأكد أوباما أن بلاده ملتزمة بنزع فتيل التوتر وأي نزاعات في المنطقة، سواء تعلق الأمر بالمفاوضات في سورية أو في اليمن، أو بدعم حكومة الوفاق في ليبيا.

وأعلن أوباما أن أمريكا ودول الخليج ستطلق حوارا بعيد المدى لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الطرفين، كما قال.

وأشار أوباما إلى أن قمة الرياض الخليجية ـ الأمريكية تأتي استمرارًا لما تم الاتفاق عليه في كامب ديفيد.

وأضاف: "أحرزنا تقدمًا مهمًا في مختلف المجالات بعلاقاتنا بدول الخليج، وسنواصل دعم الجهود الخليجية في مكافحة دعم الإرهاب، ومستمرون في التعاون مع دول الخليج لمواجهة إرهاب تنظيم داعش"، وفق تعبيره.

هذا وقد استضافت العاصمة السعودية الرياض اليوم الخميس فعاليات القمة الخلجية ـ الأمريكية، بمشاركة قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي والرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وتعد هذه ثاني قمة خليجية ـ أمريكية بعد القمة التي جمعت الجانبين في منتجع كامب ديفيد بأمريكا العام الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.