إلحاق "أضرار مادية" بالقطار التهويدي عقب رشقه بالحجارة شمال القدس

تعرض للرشق بالحجارة 11 مرة منذ بداية نيسان الجاري

يُواصل الشبّان الفلسطينيون استهدافهم لـ "القطار التهويدي الخفيف" في القدس المحتلة، بالحجارة والطلاء بـ "وتيرة متزايدة" منذ اندلاع "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وذكر موقع (0404) العبري أن شبانًا فلسطينيين، قاموا برشق القطار الخفيف بالحجارة، أثناء مروره في حي شعفاط شمالي القدس، ما أدّى إلى تحطم أجزاء من زجاجه.

ورصدت "قدس برس" استهداف القطار بالحجارة والطلاء منذ الـ 17 من الشهر الجاري (نيسان/ إبريل) وحتى اليوم الجمعة، بمعدّل مرة كل يوم، في حين تم استهدافه من قبل الشبّان 11 مرة منذ بداية نيسان، رغم وجود التعزيزات الشُرطيّة في محيطه.

وأضافت أن تلك الهجمات لم تُسفر عن وقوع إصابات في صفوف المستوطنين، إلّا أنها تكلّف الاحتلال مبالغ كبيرة، لأن ألواح الزجاج المحطّمة تكلّف الاحتلال نحو (3- 5 آلاف دولار) لكل لوح زجاجي، ما يعني أن الخسائر تقدّر بعشرات الآلاف.

ــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.