الخليل.. مستوطنون يهود يعتدون على وفدٍ تضامني فرنسي

اعتدى مستوطنون يهود، مساء اليوم الجمعة، على وفد تضامني من أصول فرنسية، أثناء تواجده في "شارع  الشهداء" بمدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأوضح المتضامن الفرنسي (من أصول مغربية)، محمد هرواه، لوكالة "قدس برس" أن مجموعة من المستوطنين هاجموه وزوجته وعددًا من المتضامنين أثناء جولة لهم في شارع الشهداء المغلق من قبل سلطات الاحتلال.

وأشار هرواه إلى أن اعتداء المستوطنون اليهود كان بهدف "منع الوفد الفرنسي من الاطلاع على معاناة المواطنين الفلسطينيين في منطقة شارع الشهداء".

وبيّن أن عددًا من المستوطنين يقودهم المستوطنة المتطرفة "عنات كوهين" قاموا بالاعتداء بالضرب على زوجته والطفل اْبي يوسف أبو ماريا ( 11 عامًا)، مشيرًا إلى أن جنود الاحتلال احتجزوا المتضامنين عدة ساعات وقاموا تصوير الطفل "بدعوى دخوله لمنطقة يحظر على الفلسطينيين دخولها".

وذكر محمد هرواه أنه سيتقدم بشكوى لدى المحاكم الفرنسية على المستوطنين اليهود بسبب الاعتداء على الوفد بحماية من جنود الاحتلال "الذين لم يتدخلوا لمنع الاعتداء".

ومن الجدير بالذكر أن "شارع الشهداء" في مدينة الخليل (الطريق الرئيسي المؤدي إلى المسجد الإبراهيمي وسوق الخضار المركزي ومحطة الحافلات المركزية ومقر شرطة المدينة)، أغلق أمام الفلسطينيين بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي في شباط/ فبراير 1994.

يبلغ طوله كيلو ونصف، ويوجد فيه 400 محل تجاري، منها 80 محلاً مغلق من قبل الاحتلال على طول الشارع، ويُمنع أصحابها من الوصول لها.

ــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.