سلطات الاحتلال تُفرج عن "أصغر أسيرة فلسطينية"

بعد 75 يومًا على اعتقالها

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، عن الطفلة الفلسطينية "ديما الواوي" (12 عامًا)، وهي أصغر أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال، بعد اعتقال استمر مدة شهرين ونصف.

وذكر محمد الواوي،  شقيق الأسيرة المحررة ديما، في تصريح لـ "قدس برس" أن الاحتلال أفرج عن شقيقته عبر حاجز "جبارة العسكري" جنوبي مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة).

وأشار الواوي إلى أن شقيقته المحررة ديما في الطريق لمنزل عائلتها في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بعد أن أمضت كامل مدة حكمها البالغة 75 يومًا.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الطفلة الواوي بتاريخ 9 شباط/ فبراير 2016، قرب مستوطنة "كرم تسور" المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شمالي مدينة الخليل، بدعوى العثور على سكين بحوزتها.

ومن الجدير بالذكر أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال 72 سيدة وفتاة فلسطينية في ظل ظروف اعتقالية صعبة وغير صحية.

ـــــــــــــــ
من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.