أنباء عن توجه بريطاني لإرسال قوات للقتال في ليبيا

كشفت صحيفة بريطانية النقاب عن استعداد الحكومة البريطانية لإرسال "قوات برية للقتال في ليبيا".

وذكرت صحيفة "الصانداي تايمز" في تقرير لها اليوم الأحد، نقلته إلى العربية "هيئة الإذاعة البريطانية"، "أن الخارجية البريطانية أعلنت أن الحكومة ربما ترسل قوات برية إلى الأراضي الليبية لمقاتلة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مشيرة إلى أن الخطط يجري العمل عليها بشكل جماعي من قبل قادة دول الاتحاد الاوروبي".

وتقول الصحيفة: "إن وزير الخارجية فيليب هاموند قال في مقابلة أجرتها معه إنه لايستبعد إرسال قوات برية إلى الأراضي الليبية لمواجهة من تصفهم الصحيفة بالإرهابيين الذين يسيطرون على شريط ساحلي واسع يضم عددا من المنشأت النفطية".

وتضيف الصحيفة: "إن هاموند أوضح أن خطوط الرحلات البحرية السياحية البريطانية في البحر المتوسط تم تحويلها بعيدا عن سرت الليبية لكنه أشار إلى ارتفاع المخاطر من قيام الدولة الإسلامية بإرسال مسلحين إلى أوروبا خاصة إيطاليا".

وتذكر الصحيفة "ان هاموند أصر خلال المقابلة أن الغرب لايزال في انتظار طلب رسمي من حكومة الوفاق الوطني يسمح له بالتدخل العسكري في الأراضي الليبية لمحاربة التنظيم علاوة على تدريب قوات حكومية سواء في الجيش او الشرطة لكنه أشار أيضا إلى أن هذا الطلب ربما لايأتي قريبا".

وتقول الصحيفة: "إن هاموند أعلن أن بريطانيا لن تتوان عن تقديم المساعدة والدعم لحكومة فايز السراج بمجرد الطلب خاصة في شن غارات جوية أو تقديم دعم بحري للقوات الحكومية"، وفق الصحيفة.

يذكر أن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند كان قد زار العاصمة الليبية طرابلس الأسبوع الماضي، وهي أول زيارة لوزير خارجية بريطاني منذ سنة 2011 ومنذ إخلاء السفارة البريطانية في 2014.

وأعلن هاموند خلال زيارته تلك تقديم 10 ملايين جنيه استرليني دعما لـ "حكومة الوفاق الوطني"، لمواجهة الهجرة غير المشروعة والتهريب والجريمة المنظمة، ودعما لجهود مكافحة الإرهاب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.