معطيات: أكثر من 300 مليون دولار "عجز" في الميزان التجاري الفلسطيني

57 في المائة من إجمالي الواردات للمناطق الفلسطينية "إسرائيلية"

قال جهاز "الإحصاء المركزي" الفلسطيني إن انخفاضًا طفيفًا (بنسبة 3 في المائة) طرأ على قيمة العجر في الميزان التجاري الفلسطيني (الفرق بين الصادرات والواردات)، خلال شهر شباط/ فبراير 2016 مقارنة بآذار/ مارس الماضي.

وأفاد جهاز الإحصاء (مؤسسة رسمية) في بيان له اليوم الاثنين، أن قيمة الميزان التجاري شهدت ارتفاعًا بنسبة 11 في المائة مقارنة بشهر فبراير 2015، مشيرًا إلى أن العجز وصل لـ 308 مليون و300 ألف دولار أمريكي.

وأشارت المعطيات الرسمية إلى ارتفاع الصادرات الفلسطينية خلال شهر شباط من عام 2016، بنسبة 11 في المائة تقريبًا مقارنة مع الشهر الماضي (آذار/ مارس)، وبلغت قيمتها 69 مليون دولار أمريكي.

وارتفعت الصادرات الفلسطينية إلى "إسرائيل" خلال شهر فبراير، بنسبة 11.6 في المائة بالمقارنة مع شهر مارس الماضي، وإلى باقي دول العالم بنسبة 4.3 في المائة، وفقًا لجهاز الإحصاء الفلسطيني.

وأظهرت المعطيات أن الصادرات إلى "إسرائيل" شكلت  88.6 في المائة من إجمالي قيمة الصادرات لشهر شباط 2016.

وبيّن الجهاز الفلسطيني الرسمي أن الواردات الفلسطينية ارتفعت خلال شهر فبراير 2016، بنسبة 1,6 في المائة مقارنة مع شهر مارس الماضي، حيث وصلت قيمتها إلى 377 مليون و300 ألف دولار أمريكي.

وارتفعت الواردات من دولة الاحتلال (إسرائيل) خلال ذات الفترة (شباط/ فبراير 2016)، بنسبة 5 في المائة مقارنة مع شهر آذار/ مارس الماضي، وانخفضت من باقي دول العالم بنسبة 2.8 في المائة.

وشكّلت الواردات من "إسرائيل" 57 في المائة من إجمالي قيمة الواردات لشهر شباط 2016.

ــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.