الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي إلى زيادة الدعم الإنساني لليمن

حثّ منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، الأطراف المعنية اليمنية على احترام وقف الأعمال العدائية والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق. ودعا المجتمع الدولي إلى زيادة الدعم لليمن.

وقال ماكغولدريك في بيان صحفي، نشره القسم الإعلامي للأمم المتحدة اليوم: "الحل السياسي فقط يمكنه إنهاء المعاناة في اليمن. آمل أن يتيح لنا وقف الأعمال العدائية تعزيز الأنشطة الإنسانية".

وزار منسق الشؤون الإنسانية يرافقه جورج خوري، رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، مستشفى جمهوري، وهو واحد من عدد قليل من المستشفيات في "صعدة"، الذي يعمل كمركز للعلاج الرئيسي للجرحى.

وقال ماكغولدريك: "إن إغلاق وحدة العناية المركزة في مستشفى جمهوري له عواقب وخيمة على فرص الوصول إلى الرعاية وقد يضطر الجرحى إلى السفر لمسافات طويلة".

وجاءت تصريحات ماكغولدريك في ختام زيارة بعثة تقييم أممية استغرقت ثلاثة ايام إلى محافظة "صعدة" في شمال اليمن.

كما زارت البعثة مدينة "حيدان"، حيث شاهدت تأثير الصراع على البنية التحتية المدنية. وقد تسببت الأضرار التي لحقت بالمدارس والمستشفيات في "حيدان" في حرمان ثلاثة آلاف طالب من الحصول على التعليم و عشرة آلاف شخص من إمكانية الحصول على الرعاية الصحية.

وقال ماكغولدريك: "يجب حماية المؤسسات الصحية والتعليمية وابقاؤها محايدة أثناء النزاعات المسلحة".

وأضاف: "أدعو جميع أطراف النزاع إلى التصرف وفقا للقانون الدولي الإنساني وعدم استهداف البنية التحتية المدنية. الهجمات على المدارس والمستشفيات لديها عواقب وخيمة، خاصة بالنسبة للأطفال"، على حد تعبيره.

وتأتي تحذيرات منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن من سوء الأوضاع الإنسانية بينما تتعثر المحادثات التي تستضيفها الكويت بين فرقاء الأزمة اليمنية بوساطة الأمم المتحدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.