اختتام فعاليات ملتقى "مرابطات الأقصى فخر الأمة" في اسطنبول

اختتمت، في مدينة إسطنبول التركية، مساء أمس السبت، فعاليات ملتقى "مرابطات الأقصى فخر الأمة" العالمي الثاني، بمشاركة 350 شخصية من دول عربية وإسلامية.

ويهدف المهرجان الذي انطلقت فعالياته الجمعة (29|4)، برعاية جمعية نساء الأقصى (عربية غير حكومية)، إلى تعزيز دور المرأة في خدمة قضية القدس والمسجد الأقصى، وتسليط الضوء على دور نساء القدس، تجاه حماية المسجد، وتقديم الدعم المعنوي والمادي للمساهمة في دعمهن. 

وفي كلمة لها خلال الفعالية، قالت الوزيرة التركية عايشام غورجان، "عندما رأيت القدس ودخلت المسجد الأقصى، شعرت بأن آيات القرآن الكريم كانت تحتضن أشجار الزيتون، وليس من الممكن لأي شخص أن يعرف قيمة هذا المكان، إلا إذا رآه بأم عينيه".

وأضافت قائلة إن"الأقصى هو المكان الذي تتصلون به مع أناس آخرين، وتشعرون بالروح هناك، حيث تلتقي جميع الأديان السماوية".

من جانبه، قالت الإعلامية القطرية إلهام بكر، في كلمة لها "زرت فلسطين أربعة مرات خلال السنوات الخمس الماضية، وتسللت خلالها 9 مراتٍ الى المسجد الأقصى، دون أخذ التصريح، والمعلومات التي كانت لدي، اختلفت كليةً عند دخولي إلى القدس، وحينها أصبت بذهول تام".

وفي السياق ذاته، قال محمد العارف، أحد الناشطين المقدسيين أن "القدس ليست كأي عاصمة، وترابها ليس كأي تراب، ولا بد أن يكون لدينا عمق نظر، للمساهمة في تحرير المسجد الأقصى المبارك، ولن ننسى موقف السلطان عبد الحميد الثاني، حينما عرض عليه الملايين لبيع فلسطين، لكنه رفض، والشكر موصول إلى الحكومة التركية، التي تستمر في محاولاتها لفكّ الحصار عن قطاع غزة".

ويشهد المسجد الأقصى، اقتحامات شبه يومية من المستوطنين، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، أسفرت عن اندلاع موجة مواجهات بداية تشرين أول/أكتوبر من العام الماضي، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

وتأسست جمعية نساء الأقصى عام 2013، وتسعى إلى التقدم بدور المرأة للحفاظ على الهوية الإسلامية للقدس والأقصى، والعمل الجاد ضمن المشاريع والبرامج التي تقوم عليها للمساهمة في دعم المقدسيين، حسب الموقع الرسمي للجمعية. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.