فدية نصف مليون دولار لتحرير رجل أعمال سعودي مختطف في مصر

كشفت عائلة المستثمر السعودي، حسن علي السند، أن خاطفيه في مصر طالبوا بفدية مالية قدرها خمسة ملايين جنيه (قرابة 500 ألف دولار)، بعد مرور نحو أسبوع على اختفاءه في القاهرة.

وقالت العائلة في تصريحات نشرتها صحيفة /الرياض/ السعودية، اليوم الأحد، "إن العصابة التي خطفته سمحت لنا بالاطمئنان عليه خلال اتصال هاتفي (...)، ثم قدموا طلب الفدية".

من جانبها، أكّدت مصادر أمنية مصرية تواصل عائلة السند مع رجل الأعمال المختطف، في حين لم يتم تحديد موعد أو مكان لتسليم المبلغ بعد.

واختطف آل سند البالغ من العمر 65 عاماً، على الطريق الصحراوي الواصل بين مدينتي القاهرة - الإسماعيلية، مساء الاثنين الماضي؛ حيث عُثر على سيارته مركونة هناك، ليتبين لاحقاً أن مجهولين اقتادوه وسائقه إلى مكان مجهول، وفق مصادر أمنية مصرية.

وذكرت عائلة المختطف والمصادر الأمنية، أن الخاطفين بدأوا الاتصال بهدف طلب المال مقابل إطلاق سراح آل سند، وإرسال الرسائل منذ مساء أمس، ما يؤكد تصريح ابن المختطف علي آل سند بشأن أن "الاختطاف هدفه الرئيسي الابتزاز المالي"، كما يأتي بعد تصريح نسب إلى السلطات الأمنية في مصر بأن المختطف سيتم تحريره خلال ساعات.

ورجّحت الشرطة المصرية أن يكون الحادث هو نسخة عام 2016 من عملية خطف سابقة، جرت عام 2011 لنجل شريك رجل الأعمال السعودي (مصري الجنسية)، وهو رجل أمني كان وكيل لجهاز سيادي (لم يعلن عن اسمه)؛ حيث اضطر إلى دفع 5 ملايين جنيه (قرابة 500 ألف دولار) للخاطفين مقابل إطلاق سراح نجله.


ـــــــــــــــــــــ
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.