الاحتلال يفرض غرامة باهظة على مسن فلسطيني من الخليل

فرضت محكمة إسرائيلية، غرامة مالية باهظة على مسن فلسطيني تجاوز السبعين من عمره، على خلفية قيامه بالتصدّي لهجوم شنّه مستوطنون ضدّه في بلدة مسافر يطا قضاء الخليل (جنوب القدس المحتلة).
 
وذكر منسق "اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان" في يطا، راتب الجبور، أن محكمة الاحتلال فرضت غرامة مالية بقيمة 100الف شيقل (ما يقارب 27 ألف دولار) على المواطن إسماعيل العدرة (71 عاماً)، بدعوى إصابته لمستوطن خلال هجوم الأخير على منزله في منطقة "بير العد" في مسافر يطا قبل أشهر.

وأوضح الجبور في حديث لـ "قدس برس"، أن قرار المحكمة ينص على دفع "تعويض مالي" لأحد المستوطنين الذين شاركوا في هجوم متسلسل ضد منازل المواطنين الفلسطينيين وقطعان الماشية خاصتهم في بلدة مسافر يطا.

وأكد أن سلطات الاحتلال تسعى لترحيل المواطنين الفلسطينيين من أراضي مسافر يطا، لغايات توسيع المستوطنات اليهودية المجاورة على حساب الأراضي الفلسطينية وإحداث تغيير ديمغرافي في المنطقة.

من جانبه، أكد المسن العدرة رفضه دفع الغرامة المذكورة والتي أمهلته المحكمة مدة أسبوعين لدفعها، مهدّدة باعتقاله وزوجاته الأربع وعائلته المكونة من 33 فرداً.


ــــــــــــــــــــ
من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.