تمرين عسكري إسرائيلي يحاكي احتجاز رهائن في جامعة "أريئيل" الاستيطانية

جنود الاحتلال خلال تدريب في جامعة ارئيل

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن تدريب عسكري أجراه الجيش الإسرائيلي، مؤخراً، لمحاكاة سيناريو اقتحام فلسطينيين لجامعة "أريئيل" في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، واحتجاز رهائن من طلبتها اليهود.

وأوضح موقع "واللا" العبري، أن التدريب أجري داخل جامعة "أريئيل" الكائنة في مستوطنة "أريئيل" اليهودية، جنوب مدينة نابلس، وأنه يحاكي قيام فلسطينيين من قرية "سكاكا" المجاورة باختراق السياج الإلكتروني المحيط بالجامعة، والتحصّن في الفصول الدراسية، واحتجاز رهائن.

وأضاف الموقع، اليوم الإثنين، أنه "على الرغم من أن الموجة الحالية من المواجهات تتميز بعمليات طعن يقوم بها أفراد في نقاط الاحتكاك، إلا أن الجيش الإسرائيلي يأخذ بعين الاعتبار جميع السيناريوهات، من بينها قيام مقاومين فلسطينيين بدخول الجامعة في مستوطنة أريئيل".

من جانبه، عقّب مسؤول عسكري في جيش الاحتلال على التدريب، بالقول "علينا أن نكون مستعدين في أي وقت وفي أي مكان لمثل هذا السيناريو"، كما قال.


ــــــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر فلسطين احتلال جيش تمرين

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.