"مخيم قلنديا" يودّع شهيده الـ 11 خلال انتفاضة القدس

منفذ عملية الدهس قرب بيتونيا

شيّع مئات المواطنين الفلسطينيين؛ ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد أحمد رياض شحادة (36 عامًا) في مخيّم قلنديا للاجئين الفلسطينيين، شمالي القدس المحتلة.

وانطلق موكب التشييع من مجمع "فلسطين الطبي" في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، باتجاه مخيم قلنديا عبر سيارة الإسعاف التابعة لجمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني".

وأُقيمت صلاة الجنازة على الشهيد شحادة بعد الظهر في مسجد قلنديا، وقام المشيعون بحمله باتجاه مقبرة المخيم، رافعين الأعلام الفلسطينية، وسط هتافات بالتكبير والثأر لدماء الشهداء، بالتزامن مع إطلاق للرصاص في الهواء.

وأغلقت المحال التجارية أبوابها حدادًا على روح الشهيد، كما اندلعت مواجهات محدودة على حاجز "قلنديا العسكري" شمالي القدس، وأشعل الشبّان الفلسطينيون الإطارات ورشقوا الحاجز بالحجارة.

وكان الفلسطيني أحمد رياض شحادة، قد نفّذ عملية دهس قرب المدخل الغربي لبلدة بيتونيا، غربي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، أصيب على إثرها ثلاثة جنود إسرائيليين، أحدهم جراحه خطيرة، وآخران جراحهما طفيفة، فيما تم إطلاق النار على شحادة ما أدّى إلى ارتقائه شهيدًا في المكان.

وبارتقاء الشهيد شحادة يكون مخيم "قلنديا"، قد قدّم 11 شهيدًا فلسطينيًا ارتقوا برصاص الاحتلال خلال المواجهات أو عقب تنفيذهم عمليات ضد أهداف إسرائيلية خلال انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

ــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.