مصادر عبرية: اسرائيل تضغط على أمريكا للحصول على المزيد من المساعدات العسكرية

اختبار نظام الدفاع الصاروخي

ذكرت مصادر عبرية، أن المفاوضات حول رزمة المساعدات العسكرية الأمريكية الجديدة إلى إسرائيل تعثرت، بعد طلب تل أبيب ضم رزمة أخرى منفصلة للدفاع الصاروخي إلى الصفقة، ورفع حجم المساعدات العسكرية السنوية.

وبحسب صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية الصادرة اليوم الأربعاء، فإن مسؤولين أمريكيين واسرائيليين يحاولون التوصل إلى مذكرة تفاهم لزيادة المساعدات العسكرية الأمريكية إلى اسرائيل للأعوام العشرة القادمة، والتي يتوجب تجديدها قبل عام 2018.

وتمنح الولايات المتحدة إسرائيل حاليا 3 مليار دولار سنويا ضمن مساعداته العسكرية، وتطالب الأخيرة برفع هذا المبلغ في الاتفاق للعشر السنوات القادمة إلى 3.7 مليار دولار.

كما تسعى اسرائيل أيضا الى تضمين مذكرة التفاهم ايضا صفقة منفصلة لتمويل الدفاع الصاروخي، بقيمة 700 مليون دولار، ما قد يرفع المبلغ الإجمالي للمساعدات إلى أكثر من 4 مليار دولار سنويا.

وستكون هذه المرة الأولى فيها يتم التطرق الى الدفاع الصاروخي في قسم منفصل في مذكرة التفاهم.

وقد منح الكونغرس الأمريكي الدولة اليهودية بتمويل إضافي للدفاع الصاروخي بشكل مؤقت بمبالغ تصل 600 مليون دولار في السنوات الأخيرة.

وورد في التقرير أن مسؤولين أمريكيين قالوا ان الرزمة الجديدة سوف تتضمن مبلغ 3.5 حتى 3.7 مليار دولار سنويا، ولكن يبدو ان نقطة الخلاف بين الطرفين يتمحور حول تضمن هذا المبلغ التمويل للدفاع الصاروخي أم لا.

وورد في التقرير أن نقطة خلاف أخرى هي نية الولايات المتحدة ضمان صرف جميع الاموال على منتجاتها العسكرية، بينما بحسب مذكرة الاستفهام الحالي، يمكن لإسرائيل انفاق حتى 26.3 في المائة من الرزمة على شركات دفاع محلية.

وورد في التقرير كذلك، أن الولايات المتحدة تريد ازالة بند في المذكرة يسمح لإسرائيل انفاق 400 مليون دولار سنويا على "الوقود العسكري".

وكان أكثر من 80 من أصل 100 عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي وقعوا على رسالة تطالب الرئيس باراك أوباما بتعزيز المساعدات الخارجية لإسرائيل، والتوقيع فورا على اتفاق حول رزمة دفاع جديدة.

وفي المقابل لمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى انه قد ينتظر خليفة أوباما لمحاولة الحصول على صفقة أفضل.

ـــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.