انتهاء اجتماع "الكابينت" الإسرائيلي دون قرارات معلنة حول غزة

أنهى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغّر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت"، ظهر اليوم الجمعة، إجتماعًا استمر عدة ساعات، بحث خلاله التطورات على حدود قطاع غزة. 

وقال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية في بيان نشرته وسائل إعلام عبرية، "انتهت جلسة المجلس الوزاري المصغّر للشؤون السياسية والأمنية التي أطلع خلالها ضباط في الجيش الإسرائيلي على النشاطات التي قام بها الجيش خلال الأيام الأخيرة وعلى اكتشاف نفق". 

وبحسب وسائل إعلام عبرية، فقد التزَم الوزراءُ الأعضاء في "الكابينت"، الصّمت إزاء المداولات التي جرت في الإجتماع، وامتنعوا عن الإدلاء بأي تصريحات حول مداولات الحكومة المصغّرة بشأن التصعيد العسكري على قطاع غزة.

وتشهد المناطق الحدودية لقطاع غزة حالة من التوتر منذ الأربعاء الماضي، وذلك عقب تبادل القصف والغارات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في أكثر من منطقة، في حين شن الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم سلسلة غارات على مناطق مختلفة في القطاع.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن عن رفع حالة التأهب العسكري في صفوف قواته على حدود قطاع غزة، على خلفية بوادر التصعيد الثنائي بين الجانبين.

وحذرت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، من أنها لن تسمح باستمرار التوغل والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.