"إسرائيل" قتلت فلسطينييْن اثنيْن وأصابت 85 الأسبوع الماضي (أوتشا)

الشهيدان مرام وشقيقها

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت فلسطينييْن اثنيْن وأصابت 85 آخرين (بينهم 20 طفلًا)، الأسبوع الماضي (26 نيسان/ إبريل الماضي- 1 أيار/ مايو الجاري).

وأفاد مكتب أوتشا في تقريره الأسبوعي، أن قوات الاحتلال قتلت "امرأة فلسطينية حامل" تبلغ من العمر 23 عامًا وشقيقها 16 عامًا "رميًا بالرصاص"، عند حاجز قلنديا العسكري (شمالي القدس المحتلة).

وأشار التقرير الأممي إلى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثمان 18 شهيدًا فلسطينيًا، (14 من القدس المحتلة، و4 من الضفة الغربية)؛ منذ ستة أشهر.

وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال أصابت 85 فلسطينيًا؛ خلال تفريق مسيرات أسبوعية بالضفة المحتلة، بينهم 43 شخصًا في كفر قدوم (شرقي قلقيلية)، وأن مركبة عسكرية إسرائيلية "دهست" طفلًا فلسطينيًا (10 أعوام) بالقرب من مدرسة "الخضر" (قرب مدينة بيت لحم).

ولفت النظر إلى أن "اشتباكات واحتكاكات" وقعت خلال الأسبوع الماضي بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في أعقاب دخول مستوطنين إسرائيليين ومجموعات إسرائيلية أخرى إلى المسجد الأقصى المبارك، ومواقع مختلفة في أنحاء الضفة الغربية بمناسبة ما يسمى "عيد الفصح اليهودي".

وبيّن مكتب الأمم المتحدة أن قوات الاحتلال أطلقت النار على فلسطينيين واعتقلت بعضهم في 21 حادثًا بالبر والبحر في قطاع غزة، إلى جانب أربعة حوادث توغلت القوات الإسرائيلية خلالها لداخل قطاع غزة ونفذت عملية تجريف وحفر للأراضي.

واعتقلت قوات الاحتلال 93 فلسطينيًا، عقب 45 عملية تفتيش في الضفة الغربية القدس المحتلتيْن، (65 حالة اعتقال لمواطنين من القدس بينهم 10 أطفال).

وهدمت سلطات الاحتلال في المنطقة المصنفة "ج" (مناطق فلسطينية خاضعة لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي "الأمنية والإدارية" الكاملة وفق تقسيمات اتفاقية أوسلو)؛ 3 مبانٍ في مدينة قلقيلية، وصادرت خزاني مياه بحجة عدم حصولها على تراخيص إسرائيلية، ما تسبب بتضرر 10 عائلات من اللاجئين الفلسطينيين، بينهم 32 طفلًا.

ـــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.