أجهزة أمن السلطة تحصل على المركز الثاني في مسابقة "المحارب الدولية"

أحرزت "العمليات الخاصة" التابعة لقوات الأمن الوطني في السلطة الفلسطينية، على المركز الثاني، في مسابقة "المحارب الدولي" الثامنة، والتي أقيمت في مركز "الملك عبد الله الثاني لتدريب العمليات الخاصة" في العاصمة الأردنية عمّان.

وذكرت الوكالة الرسمية الفلسطينية، اليوم السبت، بأن الفريق الفلسطيني حصد خلال المسابقة، على المراكز الأولى في "مكافحة الارهاب" و"تحرير الرهائن"، ومسابقة "تحدي الملك عبد الله الثاني"، الإضافة إلى "اقتحام الطائرات وتدخل فرق القناصة".

وجرى في حفل اختتام المسابقة والذي أقيم في احد فنادق البحر الميت مساء أمس الجمعة، توزيع الجوائز على الفرق الفائزة في المسابقة.

يذكر ان المشاركة الفلسطينية تمثلت بفريقين من العمليات الخاصة التابعة لقوات الأمن الوطني، وهما فريق (101) وفريق (77).

وكانت انطلقت في الأردن الاثنين الماضي، مسابقة "المحارب" الدولية، بمركز "الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة"، الواقع شمال العاصمة عمّان بمشاركة 11 دولة.

ويشارك في المسابقة هذا العام 28 فريقا من مختلف الدول العربية والأجنبية، هي الصين وفلسطين ولبنان وكندا وكازاخستان وباكستان والتشيك والإمارات واليونان والعراق إضافة إلى الأردن.

يذكر أن أجهزة السلطة الوطنية الفلسطينية الأمنية تتكون من ثلاثة أجهزة رئيسة وهي: قوات الأمن الوطني، المخابرات العامة، والأمن الداخلي (الشرطة،الأمن الوقائي،والدفاع المدني)، وتنفذ الأجهزة - التي لا يعرف بالتحديد تعدادها- الكثير من المهام تتنوع بين حفظ الامن العام الداخلي، والكشف المسبق عن الجرائم سواء كانت أمنية، جنائية سياسية.

وأصبحت الأجهزة الأمنية الفلسطينية محل جدل داخلي، خاصة بعد الانقسام الفلسطيني عام 2007، والدور الذي لعبته في ملاحقة فصائل المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية، والقيام بعمليات اعتقال على خلفية الانتماء السياسي، كما تقول حركة "حماس"، فيما تقول السلطة الفلسطينية إن الاعتقالات "تتم بحق الخارجين عن القانون، بتهمة حيازة السلاح وتبييض الأموال".

ـــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.