إصابة مستوطن يهودي عقب رشقه بالحجارة شرق القدس

تعرض القطار التهويدي الخفيف لـ "الرشق بالحجارة"

صورة أرشيفية

أصيب مستوطن يهودي، اليوم الأحد، عقب رشقه بالحجارة في "حي الطور" شرقي مدينة القدس المحتلة، كما استهدف الشبان القطار التهويدي الخفيف بالحجارة.

وأفادت مصادر عبرية أن مستوطنًا أُصيب "بشكل طفيف"، عقب تعرضه للرشق بالحجارة قرب مستوطنة "بيت أوروت" (مستوطنة إسرائيلية مُقامة على أراضٍ فلسطينية بحي الطور شرقي القدس المحتلة)، ما استدعى استنفارًا لقوات الاحتلال في المنطقة.

وذكر موقع (0404) العبري، أن الشبان الفلسطينيين استهدفوا "القطار الخفيف" بالحجارة أثناء مروره في "حي شعفاط" شمالي القدس، ما أدى إلى تضرر أجزاء منه.

يُذكر أن الشبان الفلسطينيين "صعدوا" من استهدافهم لدوريات وآليات الاحتلال والعناصر المتواجدة فيها بالحجارة في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى جانب رشق "القطار التهويدي الخفيف" والحافلات الإسرائيلية والمستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة والطلاء، وذلك مع استمرار "انتفاضة القدس"، التي بدأت مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

ــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.