دعوى قضائية ضد كوميدي مصري مؤيد لنظام الأسد

تقدم محام مصري بدعوي قضائية لمكتب النائب العام، ضد الممثل الكوميدي أحمد آدم، على خلفية "سخريته من المجازر التي يتعرّض لها الشعب السوري، ودعمه لرئيس النظام بشار الأسد"، في حلقة من برنامجه التلفزيوني "بني آدم شو" الذي يعرض على قناة "الحياة".

وقال المحامي يوسف المطعني في حديث لـ "قدس برس"، إنه انزعج ممّا وصفها بـ "المهزلة" المتمثلة بحلقة من برنامج آدم، موضحاً أن الأخير "استغل فيها معاناة السوريين وقتلهم للسخرية منهم"، وعليه فقد تقدّم بالشكوى لدى مكتب النائب العام المصري.

واستغرب قيام ممثل مصري بـ "تشويه الضحايا بدلا من نصرتهم واتهمه بالكذب والتدليس بإدعاء أن مجازر حلب مجرد مادة إعلامية تصدر من قنوات لها مآرب أخرى على غير الحقيقة"، متهما إياه بـ "الضرب بعرض الحائط بدماء أشقائنا السوريين في محنتهم التي لم يشهد لها التاريخ مثيلا من قتل وتدمير وتهجير واغتصاب".

وكان الفنان الكوميدي المصري أحمد آدم، قد نفى خلال الحلقة تدخل نظام بشار الأسد في حلب، وقال "إن ما يقع في حلب هو صنيعة الولايات المتحدة والمعارضة السورية وتنظيم الدولة والنصرة".

واتهم مقدّم برنامج "بن آدم شو" الذي يبث على فضائية "الحياة"، مجموعات من المنابر الإعلامية العربية والغربية بـ "خداع العالم وخدمة الأجندة التركية والأمريكية والصهيونية"، مؤكدا أن "ما تروجه هذه المنابر من الوقائع التي تحدث في سوريا ما هو إلا كذب وافتراء"، بحسب زعمه.

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد أحمد آدم، أعربوا من خلالها عن استيائهم من سخريته وتصريحاته.

واشتهر المحامي يوسف المطعني الملقب بـ "محامي السوريين" في مصر، بدفاعه عن اللاجئين السوريين، وسبق أن رفع دعوى قضائية من أجل اعتراض السفن الإيرانية في طريقها إلى سوريا،  وأخرى لطرد سفير دمشق في القاهرة عام 2011، والدفاع عن المعتقلين السوريين في مصر.

وكانت أعداد اللاجئين السوريين في مصر بعد اندلاع ثورة 25 يناير 2011، تقدر بأكثر من مليون نسمة، ولكن العدد انخفض مع مجيء الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي للحكم، إلى ما دون الـ 350 ألف بحسب أرقام صادرة عن الحكومة المصرية.


ــــــــــــــــــــــــــ

تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.