الاحتلال يكشف عن اعتقال 3 فلسطينيين بزعم التخطيط لعمليات مقاومة

أفادت القناة العبرية السابعة بتقديم النيابة العسكرية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، للوائح اتهام أمام المحكمة المركزية في مدينة حيفا (شمال الأراضي المحتلة عام 48)، ضد ثلاثة شبان فلسطينيين من قرية "جديدة المكر" (شمال فلسطين).

وأوضحت أن النيابة وجهت للشبان العرب (علي صبحي، إبراهيم شامي ومهدي بصل) بالتخطيط لتنفيذ عملية ضد المستوطنين في القدس المحتلة، مشيرة إلى أن المحكمة مددت اعتقالهم لـ "استكمال الإجراءات القانونية".

وذكرت القناة السابعة أن الشابين صبحي وشامي اتهما بـ "التآمر من أجل تنفيذ جريمة قتل ومحاولة قتل"، ونُسب لأحدهما "محاولة القتل" وللآخر "المساعدة في محاولة قتل وحيازة السلاح".

ونسبت لائحة الاتهام  الثانية للشاب مهدي بصل تهمة "شراء سلاح وحيازته ثم نقله وإبرام صفقة سلاح".

ووفقًا للائحة الاتهام، فقد زعمت نيابة الاحتلال أن الشبان الثلاثة سافروا للقدس وبحوزتهم سكاكين، بنية تنفيذ عملية طعن في منطقة "باب العمود" في البلدة القديمة، بالإضافة للتخطيط لإمكانية تنفيذ عملية إطلاق نار.

وادعت سلطات الاحتلال أن الشبان الثلاثة حاولوا تنفيذ عملية طعن "دون أن ينجحوا في ذلك، بالإضافة لتوجههم لشخص آخر بهدف معرفة ثمن الأسلحة.

يذكر أن هذه ليست المرة  الأولى التي يُكشف فيها النقاب عن قيام فلسطينيين من الداخل المحتل، بالتخطيط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية خلال "انتفاضة القدس" (انطلقت شرارتها في الأول من تشرين أول / أكتوبر 2015).

وبحسب مصادر حقوقية فلسطينية في الداخل، فقد اعتقلت شرطة الاحتلال في الأشهر الأخيرة، المئات من الفلسطينيين، بينهم نساء، على خلفية تضامنهم مع الانتفاضة، واتهم العشرات منهم بـ "التحريض عبر صفحات التواصل الاجتماعي".

وكان الشهيد "مهند العقبي" (من منطقة النقب المحتل جنوب فلسطين المحتلة)، قد نفذ عملية طعن وإطلاق نار؛ في تشرين أول/ أكتوبر 2015، في محطة الحافلات المركزية بمدينة بئر السبع، أسفرت عن إصابة ومقتل عددًا من الإسرائيليين، بالإضافة لتنفيذ الشاب نشأت ملحم (من قرية عرعرة شمال فلسطين المحتلة)، عملية إطلاق نار في "شارع ديزنكوف" وسط تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، وأدت لمقتل مستوطنيْن وإصابة آخرين؛ أواخر كانون ثاني/ يناير 2016.

ــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.