"كي مون" يعرب عن قلقه لإعدام زعيم الجماعة الإسلامية في بنغلاديش

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه إزاء إعدام زعيم الجماعة الإسلامية في بنغلاديش، الشيخ مطيع الرحمن نظامي.

وقال المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، اليوم الأربعاء، "نحن قلقون بشأن قضايا الإعدام وموقف بان كي مون واضح بمعارضته تطبيق عقوبة الإعدام بما في ذلك قضية إعدام مطيع الرحمن نظامي".

ورفضت المحكمة العليا في بنغلاديش، الخميس الماضي، الطعن المقدم في حكم الإعدام الصادر بحق "نظامي"، في 29 تشرين أول/أكتوبر 2014، بتهمة ارتكاب "جرائم حرب"، فضلًا عن التعاون مع الجيش الباكستاني، خلال حرب استقلال بنغلاديش في عام 1971.

وكان نجل الشيخ نظامي، قد صرّح للـ "أناضول"، بأن مسؤولين بالسجن المركزي في العاصمة البنغالية دكا، اتصلوا به وأبلغوه أن حكم الإعدام نُفذ بحق والده.

يشار إلى أن "نظامي" (72 عامًا)، والمسجون منذ 2010، يتزعم "الجماعة الإسلامية" في بنغلاديش منذ عام 2000، وكان وزيرًا في حكومة ائتلافية ضمت إسلاميين بين عامي 2001 و2006.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.