رام الله: الاحتلال يُنفذ عمليات "سطو مسلح ممنهجة" ضد الوجود الفلسطيني

صورة أرشيفية

قالت وزارة الخارجية التابعة للسلطة الفلسطينية إن الاحتلال الإسرائيلي يُقوم بـ "عمليات سطو مسلح ممنهجة" بحق الأرض والممتلكات الفلسطينية.

وجددت الخارجية الفلسطينية في بيان لها اليوم الخميس، مطالبتها المجتمع الدولي بتوفير "حماية دولية" للشعب الفلسطيني، وتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه معاناة الفلسطينيين.

وشددت على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي "مواقف جادة ومنسجمة مع الشرعية والقانون الدوليين وقراراتهما، بما يضمن موقفًا دوليًا حازمًا وداعمًا للأفكار الفرنسية، والقيادة الفلسطينية".

وطالبت الوزارة الفلسطينية المجتمع الدولي بـ "قرار مُلزم" في مجلس الأمن الدولي لوقف الاستيطان الإسرائيلي وإزالته. مؤكدة أن الحكومة الإسرائيلية "كثّفت عمليات سرقة الأرض الفلسطينية، وتوسيع المستوطنات الجاثمة بقوة الاحتلال".

وأضافت: "الاحتلال صعّد من جرائمه وحربه الشرسة ضد الوجود الفلسطيني، بالتزامن مع الصمت الدولي وعبارات الإدانة الخجولة، دون أن تترك أثرًا على مواقف وعلاقات أصحابها إسرائيل"، بحسب البيان.

ونددت خارجية السلطة الفلسطينية بعمليات اقتحام منازل الفلسطينيين في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، والسيطرة على عددٍ منها من قبل مجموعات استيطانية متطرفة".

واستطردت: "ما يحدث هو عربدة من قبل حكومة نتنياهو الاستيطانية الاحتلالية وعصابات المستوطنين، المدعومين بشكل علني من المستوى السياسي والعسكري في إسرائيل".

وأوضحت الخارجية الفلسطينية أن حكومة الاحتلال "تُضلل" المجتمع الدولي من خلال عمليات إخلاء البؤر الاستيطانية، التي سرعان ما يعود إليها المستوطنون، أو يتم تحويلها لأغراض عسكرية مؤقتة، ومن ثم تسليمها للمستوطنين من جديد"، وفق البيان.

ـــــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.